شـــرح منظومة القَوَاعِد الفِقْهِيَّة

علم القواعد الفقهية من أَجَلِّ العلوم قدرًا وأعظمها نفعًا؛ لأنها تجمع الفروع الفقهية في الأبواب المختلفة، وهذا معين لضبط العلم وحفظه والاستعانة بها على الإفتاء، وقد قال الناظم :

وَبَعْدُ فَالْعِلْمُ بُحُورٌ زَاخِرَهْ لَنْ يَبْلُغَ الْكَادِحُ فِيهِ آخِرَهْ

لَكِنَّ فِي أُصُولِهِ تَسْهِيلَا لِنَيْلِهِ فَاحْرِصْ تَجِدْ سَبِيلَا

وَاغْتَنِمِ الْقَوَاعِدَ الأُصُولَا فَمَنْ تَفُتْهُ يُحْرَمِ الوُصُولَا

التَّطْبيقُ الإعْرَابِيُّ على كتاب الوَسِيط في النَّحْو

المقدمة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه أجمعين.
أما بعد:
مما لا شك فيه أن التطبيق النحوي خير وسيلة لجعل القواعد النحوية ملكة في نفس الطالب، فلا يحتاج معها إلى التأمل والتفكير والإرهاق، فهو ينمي خبرات الطالب ويزيد من ثروته اللغوية، ويعمق من فهمه للقواعد المدروسة.
وكان الباعث على تأليف هذا الكتاب هو طلب كثير من طلاب وطالبات العلم إلى إفراد مؤلف خاص يشتمل على الجانب التطبيقي لكتاب الوسيط لتقوية ملكة الإعراب؛ إذ الجانب النظري وحده لا يكفي لإتقان قواعد العربية.
والله نسأل أن ينير الدرب ويُسَدِّدَ الخُطَى

تفسير غريب القرآن

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد ،
فإن خدمة كتاب الله والعناية بتسهيل فهمه أفضل ما اشتغل به المشتغلون من العلوم ، ومن أجل الطاعات ، وأعظم القربات ، وقد أفنى العلماء أعمارهم ووجهوا همهم إلى العناية بالكتاب العزيز فأُلِفت حوله الكتب الكثيرة في علوم القرآن ، وفي تفسيره ، وأسباب نزوله ، وإعجازه ، وقراءاته ، وإعرابه ، وغير ذلك من أنواعه ،

المجلى في شرح القواعد المثلى

صدر هذا الكتاب عن دار ابن حزم في بيروت،وهو أول شرح لمتن القواعد المثلى للشيخ العلامة العثيمين رحمه الله،قدم له فضيلة الشيخ الدكتور عبد الرحمن المحمود وفضيلة الشيخ عائض القرني،

الوسيط في النحو

هذا كتاب « الوسيط في النحو » على ترتيب « قطر الندى » لابن هشام ، وجمعت فيه بدائع ما سطره السابقون ، ولطائف ما كتبه المعاصرون،وأكثرت فيه من ضرب الأمثلة وصناعة الإعراب ، ليكون دربة للراغب ، وتذكرة للطالب .
راجعه وقدم له الدكتور د. محمد بن خالد الفاضل
أستاذ اللغة العربية المشارك
بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
وجامعة الأمير سلطان ، وقال عنه :

أحكام صلاة الكسوف

الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .
وبعد : فهذه رسالة لطيفة في صلاة الكسوف جمعت فيها الأحكام المتعلقة بها ، واعتمدت في النقل على مذاهب الفقهاء الأربعة غالبا ، وذكرت الأدلة التي استندوا إليها ، وأسأل الله – تعالى – التوفيق والسداد ، وأن ينفع بهذه الرسالة ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

شرح نونية الشيخ عائض القرني

شرح لنونية تحتوي على الكثير من مسائل العقيدة والثقافة وبيان بعض الفرق والمذاهب، وتراجم لبعض الأعلام والكتب التي يحث الناظم على الاستفادة منها للمتقدمين والمتأخرين، وأخرى يحذر منها، حتى قال الناظم: شرح ممتع رائع على نونيتي في العقيدة. فطالعت هذا الشرح فبهرني حسنه، واثلج صدري بأصالته ففيه من صحة الاستدلال،

المختصر من الممتع شرح زاد المستقنع

وهذا الكتاب هو اختصار لكتاب الممتع شرح زاد المستقنع للعلامة العثيمين ، حيث اقتصرت المؤلفة على المذهب الحنبلي وزادت قيوداً لابد من ذكرها ومسائل يحتاج إليها وعبارات لا يصح الكلام بدونها، وقد تذكر قولاً آخر لفائدة. ولم تخرج عن المذهب الحنبلي الذي التزمت به. والذي صدر هو الجزء الأول، وقد

قدم العالم وتسلسل الحوادث

قدم العالم وتسلسل الحوادث بين شيخ الإسلام ابن تيمية والفلاسفة
مع بيان من أخطأ في المسألة من السابقين والمعاصرين.
راجعه وقدم له فضيلة الشيخ الدكتور سفر الحوالي، وطبع في دار أسامة في الأردن،
والكتاب يحتوي على مسألة بالغة في الأهمية وهي من أخطر مسائل الاعتقاد حيث اشتبهت والتبست على أكابر النظار في جميع الأعصار،

الخلاصة فى أصول الفقه

علم أصول الفقه من أجل العلوم وأرفعها ، وقد كتبت فيه المصنفات على مناهج التأليف المعروفة ، ونظرا لحاجة المبتدئين إلي كتاب يشتمل على أغلب مباحث هذا العلم ويكون سهل العبارة ، فقد استخرت الله أن أكتب ملخصا للراغب في معرفة هذا العلم ، وقد جمعته من روضه الناظر وجنة

عداد الزوار