قدم العالم وتسلسل الحوادث

 

 

     قدم العالم وتسلسل الحوادث بين شيخ الإسلام ابن تيمية والفلاسفة
    مع بيان من أخطأ في المسألة من السابقين والمعاصرين.

  راجعه وقدم له فضيلة الشيخ الدكتور سفر الحوالي، وطبع في دار أسامة في الأردن.

  والكتاب يحتوي على مسألة بالغة في الأهمية وهي من أخطر مسائل الاعتقاد حيث اشتبهت والتبست على أكابر النظار في جميع الأعصار،
  فجاء شيخ الإسلام وتلميذه ابن القيم ووضحا المسألة وبينّا ظلال المخالفين للرسل وللأئمة المسلمين.

  قال الإمام ابن القيم في نونيته:

  هذي نهايات لإقدام الورى *** في ذا المقام الضيق الأعطان
  فمن الذي يأتي بفتح بيـــن *** ينجي الورى من غمرة الحيرانِ
  فالله يجزيه الذي هو أهــله *** من جنــة المأوى مع الرضـوان

 

عداد الزوار